U3F1ZWV6ZTI3ODI0Nzc1NDM0X0FjdGl2YXRpb24zMTUyMTYzMTY3NjY=

بينها الدخول الشامل وإلغاء عطلة السبت حلول لضمان عدم ضياع العام الدراسي

كشف عضو لجنة التربية البرلمانية رعد المكصوصي، الاثنين، عن خارطة طريق ومجموعة من الحلول سيتم اعتماد أحدها لضمان عدم ضياع العام الدراسي الحالي، من بينها تمديد السنة الدراسية وإلغاء عطلة السبت والدخول الشامل للامتحانات النهائية.




وقال المكصوصي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "هناك خارطة طريق ومجموعة من الحلول التي وضعت بحسب معطيات المرحلة المقبلة وتطور الأوضاع ومدى استمرار توقف الدراسة، لضمان عدم ضياع العام الدراسي من الطلبة"، مبيناً أن "كورونا هو وباء عالمي بالتالي فان طبيعة المرحلة تجعل الحلول ذات طبيعة خاصة تنسجم وخطورة وحجم التحدي"

وأضاف، أن "هناك لقاءات واجتماعات مستمرة بيننا وبين ممثلي وزارة التربية بغية استمرار الحوار والمناقشات حول طبيعة الحلول التي من الممكن اعتمادها"، لافتاً إلى أنه "من بين الحلول هو اختزال بعض الفصول أو المواد من المناهج الدراسية والتي سبق لها وأن تم تدريسها بمرحلة سابقة أو أنها تكرر بمرحلة لاحقة، بغية ضغط المنهج للفترة المتبقية من العام الدراسي".

وتابع، أن "الحل الآخر يكون من خلال تمديد الموسم الدراسي لشهر أو أكثر أو أقل بحال عدم استمرار الأزمة وتعطيل المدارس إلى فترة بعيدة قد تصل الى بداية نيسان المقبل، يقابلها تمديد بداية الموسم الدراسي المقبل لفترة معينة أيضاً"، موضحاً أن "من بين الحلول التي طرحت هو إلغاء عطلة يوم السبت وأيضاً اختزال المناهج الدراسية على شكل أسئلة وأجوبة مركزية للمراحل غير المنتهية ويترك لإدارات المدارس اختيار بعضها لوضعها كأسئلة خلال الامتحان النهائي".
ونوه بأنه "من بين الحلول المطروحة والمهمة هو الدخول الشامل لجميع الطلبة، على اعتبار أن العديد من الطلبة لم تسنح لهم الفرصة لأسباب مختلفة من اداء أو استكمال امتحانات نصف السنة أو الكورس الأول"، مشدداً على أن "خيار اعتماد نتيجة نصف السنة والكورس الأول كنتيجة نهائية هو خيار غير متاح على اعتبار أن هناك العديد من المحافظات لم تسنح للعديد من المدارس فيها الفرصة لاستكمال اداء الامتحانات بسبب التظاهرات وما تلاها من بدء إجراءات حظر التجوال".

 وتوقفت الدراسة بشكل عام في العاصمة بغداد ومحافظات العراق، إثر تعطيل الدوام الرسمي وفرض حظر شمال للتجوال لاسيما في العاصمة بغداد، على رأس قرارات عدة للوقاية من تفشي فيروس كورونا المستجد. وأعلنت وزارة الصحة، والبيئة العراقية، امس الاحد (٢٢ آذار ٢٠٢٠)، تسجيل ١٩ إصابة جديدة بفيروس "كورونا المستجد" ليصبح إجمالي عدد الإصابات في البلاد ٢٣٣ إصابة. هذا وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 آذار الجاري، فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19"، "جائحة"، مؤكدة أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة  
الاسمبريد إلكترونيرسالة